رياضة السيارات : الجمعة المقبلة ستنطلق بطولة العراق للانجراف بمشاركة 18 متسابقا الوقف الشيعي يزيح الستار عن المناهج الموحدة لمرحلة الرابع اعدادي اسلامي بعد إنجاز 95% من الأعمال الترابية “ مطار كربلاء الدولي بانتظار تقديم عطاء الشركات لتنفيذ أعمال إنشائية نهاية الشهر الجاري صحة النجف الاشرف انجاز توسعة طوارئ مستشفى المناذرة حملة شهادة البكالوريوس في وزارة الداخلية يناشدون زوار الامام الحسين (ع) بالدعاء لهم بتحويلهم الى الوزارات المدنية الدفاع المدني يخمد حريقا اندلع في فندق قرب مرقد الامام علي في مدينة النجف رئيس مجلس ديالى :واردات ديالى لاتكفي احتياجاتها ..وعقود الصحة سوف يزاولون عملهم.قريبا الحكم بالاعدام رميا بالرصاص بحق مهدي الغراوي لتخاذله بالدفاع عن نينوى في النجف الاشرف.. المعرض العالمي الخامس "إبداع على طريق الحسين" مرور النجف: تنفيذ الخطة المرورية الخاصة بزيارة أربعينية الامام الحسين (ع )

بعد تهديد داعش الإجرامي وجد النازحون المسيحيون النجف الأشرف مصدر أمن وأمان لهم

| : 3284

 

((عائلة جورج حنا  هي الوحيدة التي نزحت الى النجف الأشرف وأعلنت حسن اختيارها لهذه المدينة لما تتمتع به من الأمن والاستقرار الذي يبحثون عنه ))

•     بعدما جاءنا اتصال حول حسن تعامل أهالي النجف الكرام مع النازحين قررنا المجيء إليها

•     لا ننسى طيبة وكرم النجفيين أبداً

•     لم نشعر بالغربة أبداً ما دمنا وسط أهالي النجف الأشرف

•     حسام الخياط

تحت التهديد بـ"القتل "، غادر المسيحيون للمرة الأولى في تاريخ العراق، مدينة الموصل، مخلفين وراءهم كنائس ومنازل ومحلات وحياة ماضية في مدينة انقلبت معالمها ما إن سيطر عليها تنظيم(( داعش)) الإرهابي المجرم ، الناس الأبرياء أرادوا أن يحتموا من هذه العصابات الإجرامية التي أجبرتهم على الخروج من مناطقهم وإلا يقتلون بأبشع الطرق وفعلاً تم نزوح آلاف العوائل متوزعين على مدن العراق الآمنة ومنها مدينة النجف التي استقبلت العدد الأكبر  من العوائل النازحة   ، وبهذا النزوح المفاجئ والكبير لم يقف النجفيين  مكتوفي الأيدي بل تسابقوا على فعل الخير  وتقديم المساعدات لهم ، الكثير منا يعرف إن مدينة النجف الأشرف استقبلت الآلاف  من العوائل الشيعية والتركمانية ، والنازحين من الديانة المسيحية أكثرهم ذهبوا الى مناطق يتواجد فيها من هو من نفس ديانتهم لكن هناك من الديانة المسيحية من جاؤوا الى مدينة النجف الأشرف رغم أن هذه المدينة لا يتواجد فيها من هو من هذه الديانة ولا توجد أي طقوس خاصة بها لكن عائلة جورج حنا ومن معه  أصرت على المجيء للنجف الأشرف لأسباب تابعوا القراءة وستقفون وستقفون عندها ...

 

                                        

بداية الرحلة

أم لاوند تحدثت لدليل النجف قائلة " بداية نزوحنا كانت في الشهر السادس من عام 2014  من قضاء تلعفر  الى سنجار بعد تهديدنا وإثارة الرعب وانتشار الجرائم المرتكبة بحق الأبرياء بقينا عدة أسابيع ، لاحقنا المجرمون الدواعش الى سنجار ايضاً ولم نسلم من ملاحقته لنا ولكل المواطنين في سنجار وبقية المناطق المحتلة من قبلهم فأمرونا بالخروج وإن لم نخرج سيقتلوننا ، فنحن لدينا أطفال نريد أن نأمن عليهم ونبعدهم عن شر هؤلاء المجرمون فكان حلنا آنذاك هو اللجوء الى محافظة دهوك حيث قطنا فيها أكثر من ثلاثون يوم في قرية معزولة فيها بناية قد سكنا فيها طيلة فترة بقاؤنا هناك ، وبعد البحث عن مسكن مريح لم نجد إلا بيوت الإيجار وسعرها يتراوح ( 500 ـ 600 ) دولار شهرياً مع ضرورة الدفع مقدماً لأكثر من سنة "  يقول جورج حنا  أبو نبيل "أن من يريد أن يسكن في محافظة دهوك يجب أن يملك مبالغ كبيرة تقدر بالملايين ونحن لا نملك الكثير من المال وجئنا بروحنا وقليل من المال وبعض الملابس القليلة ولم نفلح بان نجلب ما نحتاجه من أدوات منزلية لحراجة الموقف وصعوبته فتركنا أشياء ضرورية في بيتنا ، أضاف ابو نبيل بأن العائلة هي بالأصل  ثلاث عوائل مرتبطة بعائلة واحدة أنا وزوجتي وأم زوجتي وأخت زوجتي وزوجها وبنت أخ زوجتي مع أطفالي وأطفال أخت زوجتي ويبلغ عددنا بالإجمال ((ثلاثة عشر )) وبقية اثنان نبيل ويوسف متواجدون مع أقاربنا في محافظة دهوك "

 

 

الأمن والاحترام والاستقبال الجميل هو من جاء بنا الى النجف الأشرف

يقول جورج حنا  أنا لم أعرف طبيعة  تعامل النجفيين مع الآخرين فعندما اتصل بي أحد أصدقائي ممن نزحوا الى النجف الأشرف وطلب مني أن أأتي لهذه المدينة موضحاً لي كيفية تعامل النجفيين وطيبتهم وصدرهم الرحب واستقبالهم الجميل قررت بعد كل هذا المديح والوضع المطوئن أن أاتي ومعي العائلتين الى النجف ، وبالفعل وصلنا الى النجف الأشرف في الشهر التاسع وعشت الوضع الذي وصفه لي أحد أصدقائي عندما وضعت قدمي في مطار هذه المدينة المقدسة عندما رأيت الاستقبال الرائع لنا والاهتمام الجاد ، فجاؤوا بنا الى مركز ايواء النازحين مباشرةً والتابع للعتبة العلوية المقدسة ، وقدموا لنا كل ما بوسعهم ولم يشعرونا بالغربة أبداً وتعاملوا معنا بطريقة لطيفة وكنا معززين مكرمين ولا زلنا كذلك بفظل أهالي هذه المدينة الطيبة واسلوب تعاملهن الجميل وروحهم ونفسهم الانساني لا يقدر ولا يوصف أبداً .

الرعب أصاب أحدهم وأقعده

زرتهم كذا مرة ولم أجد بواحدة ان وقف هذا الرجل فسألت أبو نبيل ما قصة هذا فقال الرعب الذي دخل المنطقة وكثرة القتل والجريمة أحدث صدمة لقيس أبو سارة   وأصيب بجلطة دماغية وهو الآن في حالة صحية غير جيدة ويحتاج الى عناية خاصة ، وسألته فيما إذا ذهبوا به الى أحد المستشفيات فأجابني بأنه قد راجع مستشفى الصدر وشخص الأطباء المختصون حالته وأبلغوهم بان الأمر يحتاج الى علاج طبيعي وفق جدول معين لكن أبو نبيل كونه الرجل الوحيد الذي يدير أمور الأسرة لم يجد الوقت الكافي لمراجعة المستشفى كونها بعيدة عن مسكنهم إضافة الى عدم مقدرتهم من الناحية المادية إذ أن المسألة تتطلب منهم أجور لوسيلة النقل التي تقلهم الى المستشفى فبقي قيس على ما هو عليه بعد حدوث الصدمة من جراع الرعب والجريمة والقتل البشع .

 

عماد ..... ذكريات جعلته يتحسر ويهز رأسه 

بعدما علمتُ من أبو نبيل بأنه قد منع  الأولاد عن الالتحاق بالمدارس لهذه السنة بدأتُ أتساءل مع نفسي كيف يقضي الأولاد يومهم وهل أن عدم التحاقهم بالمدرسة قد أحدث فارق لهم ووجهتُ هذا السؤال الى عماد فأجابني بحسرة وهزة راسه وقال  كنتُ أقضي نصف يومي في المدرسة حيث أتعلم وألعب مع الأصدقاء وقال لي أيضاً أنا دائماً كٌنت أركل أصدقائي وأسقطهم في الأرض ثم أركض وهم يلاحقونني لينالوا مني هكذا كانت أيامنا ، وسألته عن اصدقائه في المدرسة فقال لي قد نسيت أسمائهم والسبب واضح فلم أسأله قط لماذا ، وختم كلامه معي بأن مدينة النجف جميلة وفيها كل ما نريد ، وكان سبب منعهم من المدرسة هو بعدها عن المكان الذي يتواجدون فيه وكذلك صعوبة التأقلم مع طبيعة التدريس في مدارس النجف من حيث المنهج وطرق التدريس أملين أن يعودوا الى مدنهم ويلتحقوا بمدارسهم .

 

ماذا ستخزن ذاكرتكم .......

ستخزن ذاكرتنا كل شيء جميل شاهدناه في النجف الجميلة بكل شيء بأمنها وأمانها وطيبة أهلها ولا ننسى التعامل اللطيف معنا من أهالي النجف والمساعدة التي قدموها لنا من مأكل وملبس ومشرب ومأوى وكل شيء ففيها من الناس الطيبون والكرماء والذين يحبون الخير ويتسابقون عليه فنحن لم نشاهد هذا التعامل الحسن من قبل أبداً ونسأل الله أن يعوضهم كل ما بذلوه من أجلنا ونحن نشكرهم جزيل الشكر على مواقفهم الجبارة .

 

هناك توصية خاصة من قبل آية الله العظمى السيد علي السيستاني جورج حنا وعائلته تحدثوا عن كرم النجفيين وحبهم في تقديم الخدمة للناس كل الناس وتسابقهم لعمل الخير بشكل لا يوصف ، لكنهم أكدوا لي بأن وصايا السيد السيستاني للإعتناء بهم وتوفير لهم ما يحتاجونه أمراً عجيباً وليس بعجيب عند هذا المرجع الكبير حيث قالوا لي إن أول من يستلم المساعدات هو نحن بتوصية منه ويرعانا رعاية تامه متمنين من الله أن يحفظه ويحفظ النجفيين ويعطيهم ما يتمنون ويرغبون فهم أهل خير وطيبون .

 

الأمنيات :

أمنياتهم كانت دعوات خالصة للباري عز وجل بأن تكشف هذه الغمة عن هذه الأمة وعن مناطقهم الساخنة ويحل الأمن والسلام مناطقهم ويحرر الأبطال المناطق المحتلة من قبل الدواعش ويرجعون الى بيوتهم كي يمارسوا أعمالهم اليومية ويتفقدوا بيوتهم فيما إذا سلم منها شيء إذ أعلموني بأن منازلهم قد سكنها الدواعش وعبثوا بها وسياراتهم قد سُلبت ومحتويات بيوتهم قد نهبت ، وفي ثنايا الحديث قالت لي أم لاوند " سمعنا اليوم خبر تفجير القلعة ونحن نسكن تحتها ولا نعلم ما هو حال منزلنا هل سلم من هذا الانفجار أم لا ولا يوجد أي اتصال بمنطقتنا كي نعرف كل الشبكات والخطوط قد انقطعت فكل ما نريده هو أن يسود الأمن والأمان ونرجع الى ديارنا "، وأم نبيل قالت " نحن نسكن قضاء تلعفر وجارنا متنوع الطوائف فكنا بجوار الشيعي والسني أخوة وأخوات متحابين متقاربين لا يوجد أي فرق بيننا كلاً منا يمارس طقوسه ومناسباته حسب معتقداته وكنا نعيش بأمن وسلام لكن ما حدث هو شيء لم يكن في الحسبان عندنا نحن كمواطنين عاديين" .

 

 

Captcha

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟