«الفيفا» يدرس تعديل لوائح الميركاتو للحد من الانتقالات ووضع سقف للرواتب صلاح يعد ليفربول بمزيد من الأهداف في البرييمرليج اليوم.. مباراة واحدة في الجولة 16 لممتاز الكرة دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات تشدد على أهمية الجانب التربوي قبل الفني 8 أندية تتأهل إلى نهائيات العراق للناشئين بالكرة الطائرة «الكابادي» يرشح الديوانية ومصافي الجنوب و5 حكام لبطولة الفجر الدولية الجوية يقسو على زاخو.. وغداً افتتاح الجولة 16 لممتاز الكرة الوفد القطري يختتم زيارة تأريخية إلى بغداد أجواء برنابيو تدفع نيمار إلى ريال مدريد بالفيديو: تعرّفوا الى أسرع سيارة كهربائية في العالم!

مركز الحياة يجري أول عملية لاستئصال ورم الغدة النخامية لبصرية

| : 2212

 

رفع مركز الحياة للخصوبة و الجراحات الناظورية شعار معنا_للحياة_معنى فكل يوم يقدم لها ترجمة جديدة تعبر عن إصراره و تحديه على مواصلة تميزه و تفرده بما يقدمه من خدمات صحية مميزة .

أحدث ترجمة ما قام به فريق جراحي من إجراء عملية جراحية يفخر المركز بأنها الأولى من نوعها لاستئصال ورم الغدة النخامية لمريضة من محافظة البصرة

عن طريق ناظور قاع الجمجمة .

رئيس الفريق الجراحي الأستاذ المساعد الدكتور البارع احمد عذاب الزبيدي المختص بجراحة الأنف والإذن والحنجرة أكد في حديث لوسائل إعلام محلية بأن العملية تعتبر خطوة مهمة جدا لتأسيس هذا الفرع في محافظة النجف الأشرف والمحافظات المجاورة

خاصة أنها جاءت عقب رحلة طويلة من التدريب الجراحي في فرنسا وإيطاليا ضمن برنامج الدبلوم العالي لاختصاص جراحة قاع الجمجمة بالناظور امتدت لسبعة أشهر ، مسجلة إنجاز نوعي يحسب لمدينة النجف الأشرف التي باتت تستقطب المرضى من معظم محافظات عراقنا الحبيب .

الزبيدي أثنى على دور الكادر الجراحي المساعد و الدور المقتدر لفريق التخدير الذي أبلى بلاءاً حسناً في العملية لتي إستمرت لأكثر من ساعتين و عشرين دقيقة .

 

و أعرب الطبيب الجراح عن إستعداه لتلقي أصعب الحالات و أعقدها لمعالجتها عقب سلسة عمليات أعقبت الأولى كللت بفضل الله كلها بالنجاح ،معتبراً أن المركز و ما يقدمه من خدمات صحية مميزة يسيهم بتحجيم السياحة الطبية لخارج البلد لما متوفر من خبرات طبية راقية و أجهزة متطورة و حديثة وفرها المركز الذي يحرص على ان يكون الأول في عموم البلاد .

Captcha

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟