رؤية فقهية متجددة في الجيش ونظام التجنيد قائد عملية تحرير الحويجة يعلن تحرير 11 قرية في القضاء ايران: 18 قتيلا وجريحا غالبيتهم عراقيون بانفجار انبوب للغاز في قم هيئة استثمار النجف تسحب ٣١ اجازة استثمارية وتفرض غرامات لمشاريع متلكئة الاعلان عن تشكيل حزب “الدولة العادلة” في النجف الاشرف في زيارة رسمية أجراها كبير مستشاري اليونيسكو بشؤون ترميم المخطوطات الاعلان عن تأسيس حزب الدولة العادلة.. اتحاد الصحفيين العراقيين يختتم دورة اساسيات الخبر وإستطلاع الرأي العام في السليمانية انطلاق مؤتمر زها حديد الاول للتطوير العقاري في النجف الاشرف انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي السابع في مسجد الكوفة المعظم

انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي السابع في مسجد الكوفة المعظم

| : 818
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي السابع في مسجد الكوفة المعظم

 

الدولية نيوز - النجف الاشرف

احتفاءا بذكرى وصول سفير النهضة الحسينية مسلم بن عقيل (عليه السلام) في الخامس من شوال عام 60 ه إلى مدينة الكوفة العلوية، انطلقت فعاليات مهرجان السفير الثقافي السابع من مسجد الكوفة المعظم للفترة من 30 حزيران إلى الثاني من شهر تموز المقبل، تحت شعار (الكوفة أرض العطاء ووقفة الولاء).

وشهد حفل الافتتاح حضور معالي رئيس ديوان الوقف الشيعي ومدير عام دائرة العتبات والمزارات الشيعية والامين العام للمزارات الشيعية في العراق وممثلي السادة المراجع العظام وممثلي العتبات المقدسة والجامعات العراقية وعدد من امناء المزارات الشيعية وشخصيات دينية وحوزوية وثقافية وأكاديمية واعلامية من داخل وخارج البلاد.

واستهل حفل الافتتاح بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم بصوت قارئ المسجد الشيخ علاء الصادقي تلتها قراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق ثم أنشدت فرقة أنشاد مسجد الكوفة نشيد الأمانة، أعقبت ذلك كلمة أمين مسجد الكوفة السيد محمد مجيد الموسوي رحب فيها بالضيوف القادمين من داخل العراق وخارجه محييهم على حبهم لآل البيت (عليهم السلام)، مؤكدا خلال كلمته على حب آل البيت (عليهم السلام) لمدينة الكوفة العلوية حتى تم اختيارها لتكون منطلقا للنهضة الحسينية المباركة.

وضمن السيد الموسوي كلمته باحاديث الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة الأطهار (عليهم السلام) بحق مدينة الكوفة واعتبارها جمجمة العرب، مذكرا بمنهاج المهرجان وبداياته قبل سبعة أعوام، وبالمسابقات القرآنية التي تقيمها الأمانة إضافة إلى فعاليات ونشاطات أخرى.

وفي ختام كلمته بارك أمين مسجد الكوفة المعظم التجمع الثقافي المعرفي المشارك في حفل انطلاق المهرجان والذي يأتي تزامنا مع انتصارات القوات الأمنية على الإرهاب.

إلى ذلك اعتلى المنصة رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي مشيدا بالجهود التي تبذلها أمانة مسجد الكوفة المعظم لإقامة المهرجان الثقافي ودعوتها للشخصيات العلمائية والأكاديمية لمناقشة البحوث الإسلامية بشكل علمي، كما أشاد بدور الأمانة في نشر ثقافة ومبادئ آل البيت (عليهم السلام) من خلال إقامتها للعديد من الفعاليات الثقافية والمسابقات القرآنية ودعمها للعلم والعلماء ومشاركتها في الفعاليات الجامعية.

ودعا رئيس الديوان المثقفين والمهتمين بالشأن التاريخي إلى تسليط الضوء على مدينة الكوفة وأسباب اختيارها عاصمة لحكومة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) ثم اختيارها من قبل الإمام الحسين (عليه السلام) لتكون منطلقا لنهضته المباركة.

أعقبت تلك الكلمات قصيدة شعرية فصيحة للشاعر فضيلة الشيخ عبد الحسين آل صادق عن الشهيد الخالد مسلم بن عقيل (عليه السلام) وبطولته ودفاعه عن الإسلام المحمدي مجسدا تلك البطولة بكلمات سمعتها القلوب قبل الآذان، بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن فعاليات المهرجان أنتجه قسم الإعلام في أمانة مسجد الكوفة المعظم، وفي ختام الحفل تم تكريم عوائل الشهداء من قبل السيد أمين مسجد الكوفة.

وقال رئيس قسم الإعلام في الأمانة الدكتور علي جهاد "على هامش حفل انطلاق مهرجان السفير الثقافي السابع تم افتتاح معرضي الخط العربي وجائزة الصور الفوتوغرافية في مسجد الكوفة المعظم والتي شارك فيها عدد من الخطاطين والمصورين من داخل وخارج العراق ويستمران حتى السابع من شهر تموز المقبل".

وعن فعاليات المهرجان، قال المعاون الثقافي للمسجد السيد الدكتور عصام النفاخ أن "فعاليات المهرجان استهلت بحفل الافتتاح مساء يوم الجمعة يليه جلسة للشعر الفصيح عقب صلاة المغرب، وفي اليوم الثاني فهناك جلسة صباحية لمناقشة البحوث المهدوية، وفي الخامسة من اليوم ذاته تعقد جلسة خاصة بمسابقة مسلم بن عقيل (عليه السلام) للإبداع الفكري، وفي الثامنة مساءا تكون هناك جلسة للشعر الشعبي ".

 

واضاف النفاخ "أما اليوم الثالث للمهرجان لثقافي تضمن جلسة صباحية لمناقشة مسابقة البحوث القرآنية، وفي المساء سيقام حفل ختام المهرجان".

Captcha

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟