المكافأة الضخمة تشعل مواجهة أستون فيلا وديربي كاونتي ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة اليوم.. مباراة واحدة في افتتاح الجولة العاشرة لدوري الكرة وزير الشباب والرياضة يوجه بمنح سلفة عاجلة للاتحادات الرياضية رشيد وبطرس يغيبان عن أسود الرافدين في ودية تونس مدربون يبحثون عن صناعة الموهوبين وتقديمهم إلى الاضواء الكوفة المقدسة تنتفض من أجل إقرار قانون قدسيتها داخل ساونا وبلا سلاح.. شرطى يلقى القبض على مجرم خطير فى السويد بري يزور السيستاني في النجف اتحاد صحفيي النجف يشارك في حملة التبرع بالدم لأطفال الثلاسيميا

تجدد التظاهرات في الزبير تنديدا باستخدام الرصاص ضد متظاهري البصرة

| : 350
تجدد التظاهرات في الزبير تنديدا باستخدام الرصاص ضد متظاهري البصرة

 

جدد المئات من المتظاهرين في قضاء الزبير غرب البصرة تظاهراتهم امام مبنى السلطات المحلية منددين باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في البصرة ومطالبين بتنفيذ مطالبهم السابقة التي تخص الخدمات العامة وتشغيل العاطلين عن العمل وسط اجراءات امنية مكثفة.

وقال احد منسقي التظاهرة نور الدين ناصر، ان تظاهرتهم هي تنديد بما حصل للمتظاهرين في مركز المحافظة وسقوط شهداء، مؤكدا على ضرورة ان تنفذ الحكومة المحلية في البصرة والسلطات المحلية في الزبير مطالب المتظاهرين السابقة في توفير الخدمات وتنفيذ وعودها في تخصيص الدرجات الوظيقية من شركة نفط البصرة للعاطلين.

فيما اكد عدد من المتظاهرين على ان تظاهراتهم تبقى سلمية دون حصول اي اعمال شغب مشددين على ضرورة الاسراع بتنفيذ مطالبهم.

الى ذلك اشارت وسائل اعلام محلية، ان تظاهرة انطلقت امام بوابة مبنى السلطات المحلية في الزبير واضرموا النيران في الاطارات مرددين هتافات ضد ماحصل في تظاهرات البصرة ومصرع عدد من المتظاهرين، فيما هتفوا ضد الحكومة والسياسيين الذين وصفوهم بالمنشغلين بمصالحهم السياسية في تشكيل الكتلة الاكبر، مبينا ان المتظاهرين انسحبوا بعد عدة ساعات من تظاهراتهم ومتوعدين بأستئنافها من جديد وتحويلها الى اعتصام مفتوح حتى تحقيق المطالب، بحسب ما ذكره "راديو المربد".

 

واعلنت وزارة الصحة، ان حصيلة احداث التظاهرات الشعبية في محافظة البصرة بلغت ٦٨ جريحا، منهم ٤١ مدني و ٢٧ من القوات الامنية،  مع ٥ شهداء من المتظاهرين.

Captcha

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟