انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة دولية واسعة ميسي يسعى للتكفير عن ذنبه أمام كرواتيا رونالدو يستعيد صدارة هدافي المونديال تشيريتشوف يرد على احتمالات فوز الدب باللقب متخصصون: هذه إيجابيات تقنية الفيديو «المبارزة» يثمّن دور قائد عمليات بغداد في نجاح بطولة بغداد الدولية ذهبية العالم (IWAS) أثمن إنجازاتي بالفيديو والصور: أول سيارة رباعية الدفع لبنانية الصنع اليوم.. الماتادور الإسباني أمام إيران وأسود الأطلسي يواجهون البرتغال نيمار في مرمى سخرية مواقع التواصل الإجتماعي

رياضة وشباب ترصد أهم عناوين لقاء النجف وضيفه دهوك ... الجزء الثاني

| : 617

 

النجف الأشرف / علي الحسني

لا للمسيئين في ملعب النجف

عبر عدد كبير من مشجعي نادي النجف عن رفضهم للإساءة غير اللائقة التي تعرض لها المساعد المدرب لفريق النجف سلمان حسين وتحديد قبل 5) دقائق من تسجيل الغزلان لهدف الفوز الثاني ، ولم يكن المدرب ليستحقها تحت أي ظرف، وحسناً تعامل معها المجتهد والوفي لناديه سلمان حسين، مبدياً تقديره عبر (رياضة وشباب) تقديره لكل من رفض هكذا تصرفات مسيئة للنادي ولجمهوره الوفي الذي يستحق أكثر من كلمة (شكراً) لأنه باختصار كان رائعاً ومميزاً في مؤازرته لنادي

حضور مثالي للإدارة في المباراة

 

كان واضحاً حاجة فريق النجف للدعم والمؤازرة ولهذا أدركت الإدارة الجديدة للنادي حجم المسؤولية وواجب الوقوف مع فريقها الكروي في مباراة دهوك من أجل تحقيق الفوز ومواصلة الأداء الرائع والملفت الذي ظهر به النجف في المباراة السابقة أمام نفط ميسان وتعادله إيجابياً (1-1) بعد أن كان قريباً جداً من تحقيق الفوز وتعزيز حظوظه في تحسين مركزه في جدول ترتيب فرق مجموعته الثانية، ومن أجل هذا المسعى وتأكيد التزامها بدعم الفريق حضر المباراة كلا من رئيس النادي خضير عباس وأعضاء النادي الدكتور عادل العذاري وفاضل محمد علي ورحيم لفتة وباسل الصائغ وروضان كولي، إضافة للجندي المجهول الدكتور حسن البديري (عضو الادارة المؤقتة السابقة) ومدير إدارة النادي الإعلامي والمخرج الإذاعي سلام التميمي وعضو لجنة العلاقات في النادي محمد الرماحي وعدد لا بأس منه الشخصيات الرياضية النجفية من حكام وإداريين ولاعبين سابقين أغلبهم من أبناء النادي، ومن المتوقع أن يكون الحضور أكبر وأروع في المباراة الأخيرة أمام الطلبة الأنيق.

Captcha

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟