جستن ميرام يغيب عن الأسود في ودية الأردن.. الخميس «سلة الكراسي» تشارك في بطولة الصين الدولية «شعبة الصيانة» تنجز أعمالها بالمركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية أساطير كرة القدم في وداع تأريخي لملعب أتلتيكو مدريد اليوم.. الزوراء يضيّف الجوية في إياب نصف نهائي غربي آسيا «الشطرنج» يتعاقد مع مدربين أجانب ويطلق منافسات الفئات العمرية نجوم برشلونة يحتفلون باللقب.. وبيكيه يقطع شباك الكالديرون جديد الفيسبوك.. منصة تتيح للمستخدمين فرصة لجمع المال كوركيس يؤكد غياب بعض المحترفين عن لقاء الخميس «شباب السعودية» يواجه أميركا ودياً

مدارس الوقف الشيعي في النجف الاشرف تقيم مهرجانها الشعري والخطابي الاول

| : 1734

 

الدولية نيوز / علاء الحجار

اقامت ثانوية سفير الحسين (ع) للبنين مهرجان الخطابة والشعر الاول لمدارس الوقف الشيعي في النجف الاشرف وعلى قاعة االثانوية.

واستهل المهرجان بقراءة اية من الذكر الحكيم بدات بعدها القرأت الشعرية والخطابية حيث تنوعت القرات الشعرية من شعر القريض واالنثر والشعر الشعبي كانت جميع مضامينها بحب الوطن ونبذ الطائفية والدعوة الى وحدة الصف واشترك في المهرجان اكثر من 20 طالب وطالبة وحضر المهرجان مدير الوقف الشيعي الدكتور المهندس كمال الفضلي وممثل المحافظ لشؤون الاووقاف السيد زيد العذاري وعدد من منتسبي المديرية ومدراء مدارس الوقف في المحافظة والكوادر الادارية والتربوية لمدارس التعليم الديني في المحافظة وممثل عن النشاط المدرسي في مديرية تربية النجف الاشرف.

وقد شكلت لجنة لتقييم المشاركين وهم كل من الشاعر والاديب قاسم العميدي حكما للغة والاستاذ

كريم جهادي حكما للالقاء والسيد باقر الخرسان رئيسا للجنة وقد حصلت على المركز الاول الطالبة فاطمة عدنان عبد الوهاب من مدرسة فدك الاساسية للبنات وعلى المركز الثاني منار محمد حسن من مدرسة فدك للبنات وعلى المركز الثالث صدر الدين علي من مدرسة وليد الكعبة وعلى المركز الرابع محمد حسن من ثانوية سفير الحسين (ع) للبنين، وقال الاستاذ مهند مرزه منظم المهرجان ان هذا الممهرجان هو الاول من نوعه ونأمل بأن يتكرر خلال السنوات القادمة واضاف مرزه انه تم تكريم جميع الطلبة المشاركين في المهرجان مؤكدا ان هذه المهرجانات تزيد من قابليات الطلبة الالقائية وتهيئة التلاميذ والطلبة لمسابقات محلية ووطنية.

 

Captcha

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟

هل تعتقد أن جهود العبادي الاصلاحية ستنجح في القضاء على المحاصصة والفساد؟